لوكسمبورغ يتصدر قائمة الدول الأقل فسادًا عالميًا

لوكسمبورغ - 31 يناير 2024

أصدرت منظمة الشفافية الدولية مؤشر تصنيف فهم الفساد في حكومات العالم لعام 2023، الذي يعتبر المؤشر الرئيسي للفساد في قطاع الحكومة على مستوى العالم.
في هذا التصنيف من بين 180 دولة، جاءت لوكسمبورغ بتصنيف تاسع بمعدل 78 نقطة، محتلاً المرتبة التاسعة بين أقل الدول فسادًا، وزادت مرتبة واحدة مقارنة بعام 2022.
يقيس مؤشر فهم الفساد بين 180 دولة على مقياس من 0 إلى 100.
أظهرت أكثر من ثلثي الدول التي حصلت على درجات أقل من 50 مشاكل جادة في مجال الفساد.
يرى كتّاب هذا التصنيف أن ضعف أنظمة القضاء في العديد من البلدان يُعتبر مشكلة كبيرة. يسعى قادة الحكومات، سواء كانوا استبداديين أو حتى ديمقراطيين، إلى تضعيف العدالة في بلدانهم، مما يؤدي إلى زيادة خطر الفساد في تلك الدول، حيث يكون للمفسدين عواقب أقل لخوفهم.
الدول التي تحقق درجات عالية، وبالتالي تكون نسبة الفساد فيها منخفضة نسبيًا، يجب أن تواجه التحديات المتعلقة بالفساد التي لا تنعكس في درجاتها. الشركات الدولية التي يوجد مقرها في هذه الدول تشارك في العديد من القضايا الدولية والفساد المتعلقة بمختلف الدول. على سبيل المثال، عندما تقدم هذه الشركات رشاوى للسلطات الحكومية أو السلطات في بلدان أخرى للحصول على مزايا تجارية.
في التصنيف العالمي، تحتل إيران المركز 24، والعراق المركز 23، وأفغانستان المركز 20، وسوريا المركز 13...، بينما تحتل الصومال المركز الأخير بدرجة 11، ويبدو أنها تعتبر أكثر الدول فسادًا في العالم. من ناحية أخرى، تحتل الدنمارك المركز الأول بدرجة 90، مما يجعلها أقل الدول فسادًا.